الله يحييك معنآ هـنـا

                      

      


 
العودة   منتديات روح الفاتن > ۩ رُوح الفـاتن الإسلآميّـة ۩ > ۩ الــديـــن المُـبين
 

۩ الــديـــن المُـبين يختصّ بالمواضيع الإسَلامية والجماعه وحبيبنا صلى الله عليه وسلم ( مذهب أهل السنّة والجمَاعة )

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-01-2018   #1
 

Q35 وزن الأعمال يوم القيامة





دلَّت الآيات الصريحة والأحاديث الصحيحة على أنَّ الناس بعدما يُقرُّ المؤمنون بأعمالهم
ويُناقَش الكافرون ويقرعون ويُبكَّتون على ظُلمهم وإجرامهم فيتحقَّق الحساب، وبعد ذلك
تُنشَر الدواوين؛ أي: تُفتَح وتُبسَط؛ قال تعالى: ﴿ وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ ﴾ [التكوير: 10].
فآخِذٌ كتابَه بيمينه، وآخِذٌ كتابَه بشِماله من وَراء ظهره؛ لقوله تعالى:

﴿ فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ * فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا ﴾ [الانشقاق: 7، 8]
ويقول فرحًا مسرورًا: ﴿ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ * إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ ﴾ [الحاقة: 19، 20].
﴿ وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ * فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا * وَيَصْلَى سَعِيرًا ﴾ [الانشقاق: 10 - 12]

ويقول خاسئًا حسيرًا: ﴿ يَالَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ * وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ ﴾ [الحاقة: 25، 26]
وقال تعالى: ﴿ وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا *
اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا ﴾ [الإسراء: 13، 14] ، فكلٌّ قد تحدَّد مصيرُه.

• الميزان:
بعد أخْذ الكتب أو صُحف الأعمال يُوجَّه الناس إلى الموازين؛ كما قال تعالى:

﴿ وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ
فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَظْلِمُونَ ﴾ [الأعراف: 8، 9].
فالميزان شيءٌ حقيقيٌّ، له كفَّتان تُوزَن به أعمالُ العِباد، ولا يعلَمُ كيفيَّته إلا الله تعالى قال تعالى:

﴿ وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا ﴾ [الأنبياء: 47] ، وقال تعالى:
﴿ فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا
أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ ﴾ [المؤمنون: 102، 103].
• فتُوزَن الأعمال؛ لحديث: "الحمدُ لله تملأُ الميزان، وسبحان الله، والحمد الله تملأُ ما بين السَّماء والأرض"
[1]
.
• وقد تُوزَن صُحفُ الأعمال؛ لحديث البطاقة.
• وقد يُوزَن العامل؛ لحديث ابن مسعود رضي الله عنهما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -:

"أتعجَبُون من دقَّة ساقَيْه؟ لَـهُما في الميزان أثقَلُ من أُحُدٍ"[2]، وحديث:
"يُؤتى بالرَّجُل السَّمين فلا يزنُ عند الله جَناح بَعُوضة"[3].
فمَن ثقُلتْ موازينُ حَسناته على سيِّئاته دخَل الجنَّة، ومَن تَساوَتْ حَسناتُه مع سيِّئاته كان

من أهل الأعراف بين الجنَّة والنار، يُؤجَّل أمرُه حتى يدخل أهل الجنَّةِ الجنَّةَ، وأهلُ النارِ النارَ
ثم تُدرِكُه الشفاعة فترجح حسَناته على سيِّئاته فيدخُل الجنَّة، ومَن رجحت سيِّئاته على حسَناته
استحقَّ النار، إلا أنْ يشفع فيه الشفعاء، أو يعفو الله عنه، ومَن خفَّتْ موازينه لكُفره وشِركه
وتَعاطِيه لما يحبط عمله فهم الأخسرون أعمالًا، المستوجِبُون للنارِ عَذابًا ونَكالًا.

[1]
أخرجه مسلم برقم (223)، عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه.
[2]
أخرجه الإمام أحمد في المسند (1 / 420، 421)، وهو في مجمع الزوائد (9 / 289).
قال في المجمع: "رواه أحمد وأبو يعلى والبزار والطبراني من طرقٍ، وذكَر بعض ألفاظه، وأمثَل
طرقها فيه عاصم بن أبي النَّجود، وهو حسن على ضَعفه، وبقيَّة رجال أحمد وأبي يعلى
رجالُ الصحيح"، وقال أحمد شاكر في تحقيق المسند برقم (3991): إسناده صحيح.
وله شاهدٌ من حديث علي بن أبي طالب أخرجه أحمد (1 / 114)، وهو في مجمع الزوائد

(9 / 288، 289)، وقال: "رواه أحمد وأبو يعلى والطبراني ورجالهم رجال الصحيح
غير أم موسى وهي ثقة". وصحَّحه أحمد شاكر في تحقيق المسند برقم (920).
[3]
أخرجه البخاري برقم (4729)، ومسلم برقم (2785)، عن أبي هريرة رضي الله عنه.

الشيخ عبدالله بن صالح القصيِّر


تفاصِيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2018   #2
افتراضي رد: وزن الأعمال يوم القيامة


_







الله يجزاك عنَّا خير الجزاء

ويقويك ع فعل آلخير
ولايحرمك الأجر يارب ,

مآجدَه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2018   #3
 
الصورة الرمزية الغالي
افتراضي رد: وزن الأعمال يوم القيامة

جزاك الله خيرا
وبارك فيك على هذا
الموضوع الرائع

الغالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2018   #4
 
الصورة الرمزية انبثاقة فجر
افتراضي رد: وزن الأعمال يوم القيامة

بارک. الله فيك
وجعله في ميزان حسناتكک

التوقيع:
انبثاقة فجر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-07-2018   #5
افتراضي رد: وزن الأعمال يوم القيامة

جزاك الله خير

التوقيع:


غَريبُ هوَ نَبضِيْ ..
وَكَآنهُ خَصصَ لِنفسِه [ نَغمَةَّ مُعينَةَّ ]
عِندّمـآ يُذكَرُ : آسّمًك
نسمة هدوء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-07-2018   #6
 
الصورة الرمزية هيبـة ملـك ♔
افتراضي رد: وزن الأعمال يوم القيامة

الله ينور قلبك بالعلم والايمان
ويشرح صدرك بالهدى واليقين
وييسر امرك ويرفع مقامك فى العلين
ويحشرك بجوار النبى الامين
تقبل مرورى

هيبـة ملـك ♔ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018   #7
 
الصورة الرمزية أطيآف حبك
افتراضي رد: وزن الأعمال يوم القيامة

سلمت يدآك على جميل طرحك
بإنتظار جديدك بكل شوق
مودتي وإحترامي

أطيآف حبك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018   #8
 
الصورة الرمزية ! al7nan !
افتراضي رد: وزن الأعمال يوم القيامة

بارك الله فيك اختي تفاصيل

وكالعاده اختيار قيم جداً

جزاكِ الله كُل خير اختي

شكراً لكِ

/.

التوقيع:

{.صراحة.~
! al7nan ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأعمال, القيامة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خير الأعمال و أزكاها انبثاقة فجر ۩ الــديـــن المُـبين 10 12-01-2016 12:02 AM
إخلاص الأعمال لله تعالى تفاصِيل ۩ الــديـــن المُـبين 23 04-19-2016 04:30 PM
سورة القيامة مشاهد يوم القيامة صوت ملائكي روعة شَتآت رُوح ۩ رطب مسمعك ومتع عينيك 12 12-23-2015 01:27 AM
الاهتمام بقبول الأعمال فيصل ۩ الــديـــن المُـبين 12 08-22-2015 05:47 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir