البلاغة في آيات عن خلق السماء وما يتبعها من أجرام - منتديات روح الفاتن
 

 

 

 الله يحييك معنآ هـنـا

                      

      


 
العودة   منتديات روح الفاتن > ۩ رُوح الفـاتن الإسلآميّـة ۩ > ۩ الــديـــن المُـبين
 

۩ الــديـــن المُـبين يختصّ بالمواضيع الإسَلامية والجماعه وحبيبنا صلى الله عليه وسلم ( مذهب أهل السنّة والجمَاعة )

البلاغة في آيات عن خلق السماء وما يتبعها من أجرام

بعد الكلام عن بناء السماء، وبَدْء التكوين، واكتمال عظمة الكون وبهائه، يأتي الكلام عن توابع السماء وما يحدُثُ فيها من جريان الشمس والقمر، وحدوث الليل والنهار على الأرض، واليوم والليلة،

عدد المعجبين3الاعجاب

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-13-2017
تفاصِيل غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
اشتقنا 19 وسام السنة الجديدة الهجرية 1441هـ وسام اجمل حضور 
 عضويتي » 1171
 جيت فيذا » Aug 2015
 آخر حضور » منذ 6 يوم (04:29 PM)
آبدآعاتي » 176,725
موآضيعي » 3564
الاعجابات المتلقاة » 22595
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الصحي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » لن أقول ♔
الحآلة آلآن  »
عدد الاوسمة  » 15
 التقييم » تفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond repute
مشروبك   water
قناتك sama
اشجع ithad
بيانات اضافيه [ + ]
Q54 البلاغة في آيات عن خلق السماء وما يتبعها من أجرام






بعد الكلام عن بناء السماء، وبَدْء التكوين، واكتمال عظمة الكون وبهائه، يأتي الكلام عن توابع السماء وما يحدُثُ فيها
من جريان الشمس والقمر، وحدوث الليل والنهار على الأرض، واليوم والليلة، والشهر والسنة، وبعض الظواهر الكونية.

إن أول ما يَلفِتُ الانتباه لصنع الله -تعالى- في السماء هي ظاهرةُ الشمس والقمر، والليل والنهار، قال الله -تعالى-:
﴿ إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ
وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ
﴾ [الأعراف: 54].

قال في تفسير ابن كثير:
"يُخبِر الله -تعالى- أنه خلق العالَم، سماواته وأرضه وما بين ذلك، في ستة أيام؛ وهي: الأحد، والاثنين
والثلاثاء، والأربعاء، والخميس، والجمعة، وفيه - أي: يوم الجمعة - اجتمع الخلق كله، وفيه خُلق آدم -
عليه السلام - واختلفوا في هذه الأيام هل كل يوم منها كهذه الأيام كما هو المتبادر إلى الأذهان؟
أم أن كل يوم كألف سنة كما نص على ذلك مجاهد والإمام أحمد بن حنبل؟

فأما يوم السبت، فلم يقع فيه خلق؛ لأنه اليوم السابع، ومنه سُمِّي السبت، وهو القطع.
وأما قوله في الاستواء، فقد سلك مذهب السلف، وهو إمرارها كما جاءت من غير تكييف ولا تشبيه
ولا تعطيل... إلى أن يقول: فمَن أثبت لله -تعالى- ما وردت به الآيات الصريحة، والأخبار الصحيحة
على الوجه الذي يليق بجلال الله، ونفى عن الله النقائص، فقد سلك سبيل الهدى.

وأما قوله: ﴿ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ ﴾؛ أي: يُذهِب ظلامَ هذا بضياء هذا، وضياءَ هذا بظلامِ هذا، وكل منهما يطلب الآخر
طلبًا حثيثًا؛ أي: سريعًا لا يتأخر عنها.. ثم إن الجميع تحت قهره وتسخيره ومشيئته؛ أي: له الملك والتصرف"؛ اهـ.

وفي سورة النحل: ﴿ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ﴾ [النحل: 12].
تأكيدٌ على تسخيرِ ما في الكون لأجل الإنسان ومصلحته وسعادته، فالإنسان لا يهنَأُ أو يسعَدُ إلا بوجودِ الليل والنهار
أحدهما للراحة والنوم الذي لا بد للإنسان منه، والآخر للسعي والعمل لتأمين الرزق في جوٍّ من الإضاءة والنور، وهي أيضًا
ضرورية للحيوان والنبات، وكذلك تسخير النجوم للاهتداء بها، كما هو الحال في نجم القطب الذي يدل على الشمال
وقد لا يعرف إلا من خلال مجموعة الدب الأكبر، أو غيرها من المجموعات التي تدل عليه، وكوكب الزهرة الذي يظهر
في الغرب مع غروب الشمس وإلى ما بعد العشاء بقليل، وفي أوقات يظهر في الشرق قبل الفجر ويختفي مع طلوع الشمس.

وفيها من البلاغة:
• الطباق: وهو من المحسِّنات اللُّغوية، بين الليل والنهار.
• تقديم الأهم على المهم: كما في ترتيب الشمس والقمر في التسخير، ولارتباط الشمس والقمر بالليل والنهار
وفوائدهما الواضحة للإنسان والأرض، كان العطف، ثم قطع العطف؛ لتغاير فوائد النجوم، وهناك قراءات بالعطف
وهو دليل ارتباط هذه الأجرام بعضها ببعض في منظومة متكاملة مسخَّرة لصالح الإنسان والأرض التي يعيش عليها
وقد وضحت الآية 16 من السورة نفسها ﴿ وَعَلَامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ ﴾ [النحل: 16]، تجليةً أكثر لفوائد النجوم.

ثم تأتي الفائدة بشكل مفصَّل بالنسبة للإنسان في سورة الأنعام:
﴿ وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴾ [الأنعام: 97]
فإذا أحاط الظلامُ بالمسافر وأطبق عليه اللَّيل بحِنْدِسِه في يومٍ غاب فيه القمرُ، تاه في هذا الظلام ولم يعُدْ يعلَمُ شرقَه
من غربِه، ولا شمالَه من جنوبِه، فليس له بعد ذلك إلا النظر في السماء بإمعانٍ؛ ليتبين موقعه ويحدد خط سيره.

يقول صاحب كتاب "من الإعجاز العلمي في القرآن":
"وإذا كانت العينُ المجرَّدة يمكن أن تشاهد 2000 نجمٍ في ليلة سماء صافية، فإن الفلكي يمكن
أن يشاهد في الوقت نفسه أكثر من ألف مليون نجمٍ بواسطة المرقب الفلكي المطوَّر"؛ ص144
فمعنى هذا أن المسافر العادي يرى ما يكفيه للاسترشاد إلى الوجهة الصحيحة.

وفيها من البلاغة:
طباق بين البر والبحر مع سجع لطيف، وهذا من خصائص القرآن الكريم؛ علو العبارة وطلاوتها وجرسها، فلم يقل: بين اليابسة والماء.
مناسبة الفاصلة القرآنية؛ حيث خاطب مَن له علم بالأسفار وتذكيرهم بصنع الله وتيسير الأمر للإنسان؛
لكي يسير على هدًى، ليتبع بعد هذا التذكير الهدى الأعم، وهو الإيمان بالله خالق هذا الكون، وهذا هو
الأسلوب الحكيم في الدعوة المتبع مع فئة خاصة في الفهم.

الالتفات، من ضمير الغائب إلى ضمير المتكلم (﴿ وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ ﴾.. ﴿ قَدْ فَصَّلْنَا ﴾).
وفي سورة الطارق: ﴿ النَّجْمُ الثَّاقِبُ ﴾ [الطارق: 3]؛ أي: المضيء الذي يثقب نوره فيخرق السموات، فينفذ حتى يُرى في الأرض.
وللعلم الحديث قولٌ آخر فيه، فقد ورد في الموسوعة الكونية الكبرى ما يلي:
"فالطارق هو جرم سماوي له صفتان: وهما ﴿ النَّجْمُ الثَّاقِبُ ﴾، ولو قارنَّا بين تلك الخواص وأي جرم سماوي، لوجدنا
أن النجم النيوتروني يستوفي هذه الخواص؛ نجم وطارق وثاقب.. له نبضات وطرقات منتظمة، تلك البيانات التي نقلها
لنا اللاسلكي والتي كان مصدرها النجم النيروتروني، وقد توصَّل العلماء إلى أن النجم له نبضاتٌ سريعة لسرعةِ دورانه
وسرعة طاقته.. وأن النجم النيوتروني العجوز له إشاراتٌ بطيئة على فترات أطول، وذلك عندما تقلُّ طاقته وتنقص سرعة دورانه
فسبحان الله العظيم، حين خصَّ هذا النجم بالثاقب، وأقسم به، فمن عظمة القَسَم نُدرِك عظمة المُقسَم به، فكثافة النجم
الثاقب النيوتروني أعلى كثافةً معروفة للمادة، ووزنه يزيد عن وزن الكرة الأرضية برغم صغر حجمه، فهو ثاقب.

قال أحد العلماء:
إن هذا النجم الثاقب على صغر حجمه إذا اصطدم بالأرض أو بأي كوكب آخر أو حتى بالشمس
فإنه يثقب ما يصطدم به من أوله إلى آخره.. وقُدِّر عدد النجوم النيوترونية في مجرَّتِنا بمائة ألف نجم"؛ اهـ،
عن الموسوعة الكونية الكبرى - ماهر أحمد الصوفي - مجلد 2 - ج3 - 4 - ص359.

﴿ وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ ﴾ [الطارق: 11]؛ أي: ذات المطر ترجِعُ كلَّ سنة بمطر بعد مطر؛ نُقِل ذلك عن ابن عباس - رضي الله عنهما.
وفي العلم الحديث:
• تقوم الطبقة الأولى من الغِلاف الجوي (التروبوسفير) بإرجاعِ بخارِ الماء إلى الأرض على شكل أمطارٍ
وبإرجاع الحرارة إليها أيضًا في اللَّيلِ على شكل غاز ثاني أكسيد الكربون.

• يُعتَبر الغِلاف الجويُّ للأرض درعًا واقيًا عظيمًا يحمي كوكب الأرض من الشُّهب والنيازك والإشعاعات
القاتلة للأحياء، وذلك بفضل الطبقة الخامسة من طبقات الستراتوسفير.

• تعتبر الطبقة الرابعة من طبقات الغِلاف الجوي - وهي الثيرموسفير - ذات الرجع؛ فهي تعكس موجات الراديو القصيرة والمتوسطة إلى الأرض.
وعليه؛ فمعطيات العلم الحديث عن الرجع كانت في إعادة الماء؛: أي المطر، وإعادة حرارة الأرض
مساءً عن طريق غاز الكربون، وفي حفظ الأرض من النيازك، وفي موجات الراديو.

البلاغة:
• وصفُ السماء بالمصدر بأنها ذات الرجع دليلُ استقرار الأمر على هذا.
• تشبيه بليغ؛ حيث فقدت الأداة ووجه الشبه ﴿ وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ ﴾.
• وفي سورة الواقعة 75 أقسم الله -تعالى- بمواقع النجوم: ﴿ فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ * وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ﴾ [الواقعة: 75، 76].
وكان مجرَّد النظر إلى السماء عند القدماء يجعلهم يدركون عظم هذا الكون وسَعته وامتداده، وما فيه من نجوم وكواكب
ومجرَّات؛ لكن في العصر الحديث تكلَّم العلماء عن سَعة الكون بالأرقام التقريبية، وهي سَعة رهيبة لا يمكن أن يتصوَّر مداها عقل!

قال صاحب كتاب "معارج التفكر ومدارج التدبر":
"ولا نعرفُ بصورةٍ تقريبية مواقعَ النجوم؛ حتى نُدرِك عجزَنا عن تصوُّر الأبعاد السحيقة في السموات التي فيها نجومٌ هي من خلق الله
- عز وجل - وخاضعة له - جل جلاله - ومسيَّرة ومسخَّرة بأمره، وحتى نُدرِكَ أن الكون في اتساع مستمر، يقول علماء الفلك:

• إنه يوجد ما يزيد على 200 بليون من النجوم.
• الشمس ليست إلا نجمًا متوسِّط الحجم، وقطرها أكبر من قطر الأرض بـ(109) مرة.
• بعض النجوم العملاقة قطرُه أكبر من قطر الشمس بألف مرة، وهي لبعدها السحيق في أبعاد
الكون تظهر لأعينِنا في الأرض مثل نقطة من ضوء بمقدار العدسة.

• أقرب نجم إلينا غير الشمس يبعُدُ عن الأرض أربعين مليون مليون كيلو متر.
• النجوم التي نراها في الليل خليطٌ من نجوم قريبة مُعتِمة ونجوم بعيدة مضيئة جدًّا.
• النجوم في السموات لها حركات في مدارات لها.
• النجوم في السموات تتجمَّع في وحدات، وكل تجمُّع منها خاضع لنظام واحد يُدعَى (مجرَّة)، وفي السموات ما يزيد على بليون مجرة.
وفي مجرتنا التي فيها أرضنا وشمسنا والكواكب التسعة التابعة لها، والتي تُدعَى (دَرْب اللبانة) ما يزيد على مائة بليون نجم
وقطرُ مجرَّتنا هذه يقدر بمائة ألف سنة ضوئية، علمًا بأن الضوء يقطع في الثانية الواحدة 300 ألف كيلو متر.

ثم يقول: من هذه الفقرات التي التقطها من بحوث مستفيضة عن النجوم، ندرك أن المراد بمواقع النجوم أمران:
1- مواقع بُعْدها السحيق في السموات وإدراك هذا يفوقُ قدرات التصور البشري.
2- المواقع التي يسقط فيها كل نجم ضمن حركته المنتظمة في مدارِه من مجرَّته التي هو فيها، والتي لا يخرم فيها كل نجم موقعه
المحدَّد له على ما قدَّر الله له وقضى، فبالنظر إلى سرعة حركة النجوم يعتبر كل موقع يصل إليه مسقطًا من مساقطه"؛ ص 505 - 506.

وبعد هذا البيان عن عظمة الكون الذي يدل على عظمة الخالق، سأذكر ما في هذه الآية من بلاغة:
• استعارة حسية؛ حيث شبَّه الليل بالستارة التي إذا غَشِيت الشيءَ حجَبته.
• طباق بين الليل والنهار.
• استعارة حسية؛ حيث شبَّه الليل بالغريم، والنهار بالغارم، فراح الأول يطلب الثاني بقوة وبلا كلل.
• الدلالة على عظمة الخالق في تسخير الشمس والقمر والنجوم لأمره، وإضفاء الحياة عليها لتسمع وتطيع.
• الإطناب؛ حيث أطنب في وصف السماء وما فيها، بينما أوجز في سورة ق:
﴿ وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ ﴾ [ق: 38].

• التأكيد والتحقيق بحرف (إنَّ) على عظمة الله وقدرته، وأن كل ما في السموات والأرض ملكه -
سبحانه - فختم السورة تأكيدًا لذلك بقوله: ﴿ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ ﴾ [الواقعة: 96].

والله - تعالى - جميلٌ يُحِبُّ الجمال، لذلك أراد لهذا الكون أن يكونَ في غاية الحسن والجمال، فكانت النجوم
والكواكب زينةً لهذه السماء إضافة لغرضها في الإرشاد والهداية للمسافرين وفي حساب الأيام والسنين.

• وفي سورة الصافات، قال الله -تعالى-:
﴿ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ * إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ * وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ * لَا يَسَّمَّعُونَ
إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ * دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ * إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ
﴾ [الصافات: 5 - 10].

ورد في تفسير هذه الآيات ما يلي:
"يخبر الله - تعالى - أنه رب هذا الكون الفسيح سمواته وأرضه ومشارقه، وأنه بديع في صنعه؛ لذلك أتقن كل شيء خلقه فزيَّن السماء
الدنيا للناظرين إليها من أهل الأرض بزينةٍ الكواكب.. فالكواكب السيَّارة والثوابت يثقب ضوءُها جرمَ السماء فتضيء لأهل الأرض
﴿ وَحِفْظًا ﴾ تقديره: وحفِظْناها حفظًا ﴿ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ ﴾؛ يعني: المتمرِّد العاتي إذا أراد أن يستَرِقَ السمع أتاه شهابٌ ثاقب فأحرقه.

﴿ لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى ﴾؛ أي: لئلاَّ يصلوا إلى الملأ الأعلى، وهو السموات ومَن فيها
من الملائكة، إذا تكلَّموا بما يوحيه الله -تعالى- مما يقوله من شرعه وقدَرِه.

﴿ وَيُقْذَفُونَ ﴾ يُرمَون ﴿ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ ﴾ من كل جهة يقصدون السماء منها.
﴿ دُحُورًا ﴾ رَجْمًا يُدحَرون به، ويُزجَرون ويُمنَعون من الوصول إلى ذلك.
﴿ وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ ﴾؛ أي: في الدار الآخرة لهم عذاب موجع مستمر.
﴿ إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ ﴾؛ أي: إلا مَن اختطف من الشياطين الخطفة، وهي الكلمة يسمعها
من السماء فيُلقِيها للذي تحته ويُلقِيها الآخر للذي تحتَه، فربما أدركه الشهاب قبل أن يلقيها وربما
ألقاها بقدر الله -تعالى- قبل أن يأتيه الشهاب فيحرقه، فيذهب بها الآخر إلى الكاهن.

﴿ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ ﴾؛ أي: مستنير؛ ملخص عن تفسير ابن كثير.
البلاغة:
• الاكتفاء نوع من المجاز؛ حيث حذف (ورب المغارب) لاكتفائه بذكر الأول عن الثاني؛ لما بينهما من التلازم والارتباط
وكذلك الاكتفاء في ذكر الكواكب اكتفاءً بها عن النجوم؛ لأنها معروفة عند العرب فذِكرُ الأخصِّ يشمل الأعم.

• استعارة حسية؛ حيث استعار للسماء الزِّينة التي غالبًا هي للعروس لإضفاء الجمال.
في ﴿ زَيَّنَّا ﴾ و﴿ بِزِينَةٍ ﴾، فهي من المحسنات اللفظية، وتندرج تحت بند مراعاة النظير من حيث
الائتلاف والتناسب وعدم التنافر، فالكواكب بدل ﴿ بِزِينَةٍ ﴾، فجاءت لتحسين اللفظ وطلاوة العبارة
سواءٌ قرئت الكواكب بالجر أو النصب، فهي بدل على المحل في قراءة النصب.

• الاختزال، وهو نوع من المجاز؛ حيث عطف المصدر ﴿ حِفْظًا ﴾ على ﴿ زَيَّنَّا ﴾، على تقدير محذوف (وحفِظناها حفظًا).
• الأسلوب المسجوع في القرآن ﴿ عَذَابٌ وَاصِبٌ ﴾، ولم يقل كما في آيات أُخَر: أليم، شديد، مراعاةً
لحلاوة الجرس، وحسن الإيقاع مع ما قبلها: ﴿ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ ﴾، وما بعدها: ﴿ شِهَابٌ ثَاقِبٌ ﴾.

والآيات المذكورة في جملتها حول السماء وما فيها داخلة في الإطناب، وفيها من الفائدة الدلالة
على عظيم صنع الله، وتقوية الإيمان عند المؤمنين، وتحقير الشياطين.




رانية الجنباز




hgfghym td Ndhj uk ogr hgslhx ,lh djfuih lk H[vhl H]hm hgjghuf




المصدر : منتديات روح الفاتن - من ۩ الــديـــن المُـبين




رد مع اقتباس
قديم 01-14-2017   #2



 عضويتي » 41
 جيت فيذا » May 2014
 آخر حضور » منذ 5 يوم (01:14 AM)
آبدآعاتي » 728,376
موآضيعي » 4646
الاعجابات المتلقاة » 50650
 حاليآ في » جدھہ♥.
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلديآنة  » سٌنية ♡
آلقسم آلمفضل  » التقني ♡
آلعمر  » 27 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » غير مرتبطه ♡
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
عدد الاوسمة  »
 التقييم » ❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute
مشروبك   water
قناتك mbc
اشجع ithad

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• غير متواجد حالياً

افتراضي رد: البلاغة في آيات عن خلق السماء وما يتبعها من أجرام









جزاكك الله خير ع طرحكك القيم
اسال الله ان يرزقكك فسيح الجنات
دمتِ بحفظ المولى ..




رد مع اقتباس
قديم 01-14-2017   #3



 عضويتي » 1171
 جيت فيذا » Aug 2015
 آخر حضور » منذ 6 يوم (04:29 PM)
آبدآعاتي » 176,725
موآضيعي » 3564
الاعجابات المتلقاة » 22595
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الصحي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » لن أقول ♔
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
عدد الاوسمة  » 15
 التقييم » تفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond repute
مشروبك   water
قناتك sama
اشجع ithad

اصدار الفوتوشوب : لا استخدمه My Camera: التصوير ..!

تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

تفاصِيل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: البلاغة في آيات عن خلق السماء وما يتبعها من أجرام



-








مُترفة بك
حضور مُعطر برائحة الياسمين
فَ شكراً لك من القلب




رد مع اقتباس
قديم 01-16-2017   #4



 عضويتي » 604
 جيت فيذا » Dec 2014
 آخر حضور » 12-26-2017 (04:24 AM)
آبدآعاتي » 932,200
موآضيعي » 8366
الاعجابات المتلقاة » 44328
 حاليآ في » بِقِلَبِ آمـَيْ
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
عدد الاوسمة  »
 التقييم » آناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond reputeآناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond reputeآناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond reputeآناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond reputeآناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond reputeآناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond reputeآناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond reputeآناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond reputeآناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond reputeآناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond reputeآناقهہ جنوبيهہ♔ has a reputation beyond repute
مشروبك   pepsi
قناتك mbc
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~
أنآ [بآلصمت لي حكمة ]
رؤآهآ ؤآحدٍ مجنؤن ،
ؤ أنآ [ بالهرج لي مبدآ]
آدآري دؤم ميزآنه


اوسمتي

آناقهہ جنوبيهہ♔ غير متواجد حالياً

افتراضي رد: البلاغة في آيات عن خلق السماء وما يتبعها من أجرام



.,،




جزاك الله كل خير
وجعله فى ميزان حسناتك يوم القيامه
تسلم الايادى وبارك الله فيك
دمتي بحفظ الرحمن ....




رد مع اقتباس
قديم 01-19-2017   #5



 عضويتي » 2
 جيت فيذا » Apr 2014
 آخر حضور » منذ 14 ساعات (06:52 PM)
آبدآعاتي » 251,078
موآضيعي » 3288
الاعجابات المتلقاة » 41968
 حاليآ في » روح الفاتنَ
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 26 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبطه ♡
الحآلة آلآن  » مَافيه إلا الكبـريـاء و أنــا ♕
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
عدد الاوسمة  » 40
 التقييم » الفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond repute
مشروبك   star-box
قناتك mbc
اشجع naser

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~
انّ كَآإن طيبي
عيـب ومشكلتيُ وفيتَ
آموت صآدقهه وأرفض آعيش كذأبههُ
طبعيُ كذإ عن عزتيُ مآ تخليتُ ،
عنديُ مبآدئ دؤنهآ تررخصُ رقاب


اوسمتي

الفاتن متواجد حالياً

افتراضي رد: البلاغة في آيات عن خلق السماء وما يتبعها من أجرام



بارك الله فيكَ وَغفرّ ذنبِك وآنار دربِك
وجعل ثوآب مآكتبتَ في ميزآن حسنآتِك


مواضيع : الفاتن



رد مع اقتباس
قديم 01-19-2017   #6



 عضويتي » 1412
 جيت فيذا » Jan 2016
 آخر حضور » 11-29-2018 (12:34 AM)
آبدآعاتي » 2,064
موآضيعي » 10
الاعجابات المتلقاة » 204
 حاليآ في » القصيم / عنيزه
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Algeria
جنسي  »  ذكر
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » عنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond repute
مشروبك   freez
قناتك abudhabi
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

عنيزاوي حنون غير متواجد حالياً

افتراضي رد: البلاغة في آيات عن خلق السماء وما يتبعها من أجرام



طرح اكثر من رائع
سلمت اناملك
ويعطيك الله العافيه على مجهودك
في أنتظار المزيد
والمزيد من عطائك ومواضيعك الرائعه والجميله
ودائما في إبداع مستمر




رد مع اقتباس
قديم 01-20-2017   #7



 عضويتي » 1171
 جيت فيذا » Aug 2015
 آخر حضور » منذ 6 يوم (04:29 PM)
آبدآعاتي » 176,725
موآضيعي » 3564
الاعجابات المتلقاة » 22595
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الصحي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » لن أقول ♔
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
عدد الاوسمة  » 15
 التقييم » تفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond repute
مشروبك   water
قناتك sama
اشجع ithad

اصدار الفوتوشوب : لا استخدمه My Camera: التصوير ..!

تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

تفاصِيل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: البلاغة في آيات عن خلق السماء وما يتبعها من أجرام



-






اناقة جنوبية
حضور مُعطر برائحة الياسمين
فَ شكراً لك من القلب




رد مع اقتباس
قديم 01-20-2017   #8



 عضويتي » 1171
 جيت فيذا » Aug 2015
 آخر حضور » منذ 6 يوم (04:29 PM)
آبدآعاتي » 176,725
موآضيعي » 3564
الاعجابات المتلقاة » 22595
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الصحي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » لن أقول ♔
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
عدد الاوسمة  » 15
 التقييم » تفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond repute
مشروبك   water
قناتك sama
اشجع ithad

اصدار الفوتوشوب : لا استخدمه My Camera: التصوير ..!

تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

تفاصِيل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: البلاغة في آيات عن خلق السماء وما يتبعها من أجرام



-






الفاتن
حضور مُعطر برائحة الياسمين
فَ شكراً لك من القلب




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أداة, أجرام, التلاعب, السماء, يتبعها
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فن التلاعب بالمفردات الفاتن ♡ هَــــديــر الـــوَرق 14 05-13-2017 07:02 AM
« التلاعب بفنجان القهوة » آناقهہ جنوبيهہ♔ ☀ Pictures 16 11-03-2016 05:55 AM
خطواتك يتبعها قلبي انبثاقة فجر ♣ أنـاقـة رجـــل 16 07-24-2016 12:29 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas