الله يحييك معنآ هـنـا

                      

      


 
العودة   منتديات روح الفاتن > ۩ رُوح الفـاتن الإسلآميّـة ۩ > ۩ الــديـــن المُـبين
 

۩ الــديـــن المُـبين يختصّ بالمواضيع الإسَلامية والجماعه وحبيبنا صلى الله عليه وسلم ( مذهب أهل السنّة والجمَاعة )

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-2016   #1
 
الصورة الرمزية آناقهہ جنوبيهہ♔
 

افتراضي مبتدعات القراء في قراءة القرآن الكريم

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:60%;background-color:black;border:7px solid darkred;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]

من حق القرآن على قرائه أن يلتزموا قوانينه التي نزل بها، وأمر الله بها رسوله الكريم، بقوله تعالى: ﴿ وَرَتِّلِ الْقُرْآَنَ تَرْتِيلًا ﴾ وألا يحيدوا عنها إلى ما استحدثه أهل البدع والأهواء من أنغام وألحان؛ فقد حذر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من ذلك فقال: «اقرءوا القرآن بلحون العرب، وإياكم ولحون أهل الفسق والكبائر، فإنه سيجيء أقوام من بعدي يرجعون القرآن ترجيع الغناء والرهبانية والنوح، لا يجاوز حناجرهم، مفتونة قلوبهم وقلوب الذين يعجبهم شأنهم».

وقد ابتدع القراء في القراءة أشياء كثيرة، لا تحل ولا تجوز، لأنها تكون في القراءة؛ إما بزيادة عن الحد الوارد، أو بنقص عنه، بواسطة الأنغام، التي اتبعوها لقد صرف الناس إلى سماعهم، والإصغاء إلى نغماتهم.

فمن ذلك: القراءة بالألحان المطربة المرجعة، كترجيع الغناء، فإن ذلك ممنوع؛ لما فيه من إخراج التلاوة عن أوضاعها، وتشبيه كلام رب العزة بالأغاني، التي يقصد بها الطرب، وستأتي جملة من أقوال العلماء في ذلك، في باب خاص إن شاء الله تعالى.

ومنها: القراءة بالترقيص، ومعناه: أن الشخص يرقص صوته بالقرآن، فيزيد في حروف المد حركات، بحيث يصير كالمتكسر الذي يفعل الرقص.

وقال بعضهم: هو أن يروم السكت على الساكن، ثم ينفر عنه، مع الحركة في عدو، وهرولة.

ومنها: القراءة بالتحزين، وهو أن يترك القارئ طباعه وعادته في التلاوة، ويأتي بها على وجه آخر، كأنه حزين، يكاد أن يبكي من خشوع وخضوع، وإنما نهي عن هذا لما فيه من الرياء.

ومنها: القراءة بالترعيد، ومعناه: أن الشخص يرعد صوته بالقرآن، كأنه يرعد من برد، أو ألم أصابه.

ومنها: القراءة بالتحريف؛ وهو ما أحدثه الذين يجتمعون، ويقرءون بصوت واحد، فيقطعون القراءة، ويأتي بعضهم ببعض الكلمة، والآخر ببعضها الآخر، ويحافظون على مراعاة الأصوات، ولا ينظرون إلى ما يترتب على ذلك من الإخلال بكلام الله تعالى.

ومنها: القراءة باللين والرخاوة في الحروف، وكونها غير صلبة، بحيث تشبه قراءة الكسلان.

ومنها: النفر بالحروف عند النطق بها، بحيث يشبه المتشاجر.

ومنها: تقطيع الحروف، بعضها من بعض، بما يشبه السكت، خصوصاً الحروف المظهرة، قصداً في زيادة بيانها، إذ الإظهار له حد معلوم.

ومنها: عدم بيان الحرف المبدوء به، والموقوف عليه؛ وكثير من الناس يتساهلون فيهما حتى لا يكاد يسمع لهما صوت.

ومنها: إشباع الحركات بحيث يتولد منها حرف مد؛ وربما يفسد المعنى بذلك.

ومنها: أن يبالغ القارئ في القلقلة في حروفها، حتى يبلغ بها مرتبة الحركة.

ومنها: إعطاء الحرف صفة مجاورة، قوية كانت أو ضعيفة.

ومنها: تفخيم الراء الساكنة، إذا كان قبلها سبب ترقيقها.

ومنها: إشراب الحرف بغيره.

ومنها: إشباع حركة الحرف، الذي قبل الحرف الموقوف عليه.

ومنها: تحريك الحروف السواكن كعكسه.

ومنها: زيادة المد في حروفه، على المد الطبيعي بلا سبب.

ومنها: النقص عن المد الطبيعي في حروفه، لكن هذا النقص أفحش من تلك الزيادة، لأن الزيادة قد عهدت؛ وذلك إذا وجد السبب وارتفع المانع، بخلاف النقص فإنه لم يعهد في حالته أصلا.

ومنها: المبالغة في إخفاء الحروف بحيث يشبه المد.

ومنها: ضم الشفتين عند النطق بالحروف المفخمة المفتوحة، لأجل المبالغة في التفخيم.

ومنها: شوب الحروف المرققة شيئا من الإمالة، ظنا من القارئ أن ذلك مبالغة في الترقيق.

ومنها: الإفراط في المد، زيادة عن مقداره، لأن المد له حد يوقف عنده، ومقدار لا يجوز تجاوزه، ومذاهب القراء فيه معينة.

ومنها: مد ما لا مد فيه كمد واو ﴿ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ﴾ [الفاتحة: 4] وصلا، وياء ﴿ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ ﴾ [الفاتحة: 7]، لأن الواو والياء إذا انفتح ما قبلهما كانا حرفي لين، لا مد فيهما، ولكنهما قابلان للمد عند ملاقاة سببه، وهو الهمز أو السكون.

ومنها: تشديد الهمزة، إذا وقعت بعد حرف المد، ظناً منه أنه مبالغة في تحقيقها وبيانها. نحو ﴿ أُولَئِكَ ﴾ و ﴿ يَا أَيُّهَا ﴾.

ومنها: لوك الحرف، ككلام السكران، فإنه لاسترخاء لسانه وأعضائه بسبب السكر تذهب فصاحة كلامه.

ومنها: المبالغة في نبر الهمزة، وضغط صوتها، حتى تشبه صوت المتهوع، وهو المتقيء.

هذه مآخذ يقع فيها كثير من القراء، جهلا أو تساهلا، وهي منافية لقوانين الأداء، موجبة للإثم، وغير لائقة بقداسة كتاب الله العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

وإن من واجبنا أن نذكر القراء بنعمة القرآن عليهم؛ ونحذرهم من الوقوع في هذه المآثم؛ حتى لا يسلبهم الله نعمته. وننصحهم أن لا يجعلوا همهم إرضاء الناس عنهم، فالله ورسوله أحق أن يرضوه إن كانوا مؤمنين. نسأل الله التوفيق لما فيه رضاه.
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

التوقيع:

إذا الصُحبه حظّ ،انا فيك محظوظه
واذا هِي دَعوة،ما اذكر الا اني دعيت الله الراحة وجاتني على هيئتك،
الحمدلله عليك وعلى نعمة وجودك ب حيآتي
أحبك يَ أجمل أخواتي
آناقهہ جنوبيهہ♔ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2016   #2
 
الصورة الرمزية انبثاقة فجر
 

افتراضي رد: مبتدعات القراء في قراءة القرآن الكريم

انتقاء مفعم بالجمال
طرح مميز وانيق
متصفح له رونق خاص
سلمت يمناك
ولاحرمنا عطاءك الراقي
لروحك السعادهه

التوقيع:
انبثاقة فجر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2016   #3
 

افتراضي رد: مبتدعات القراء في قراءة القرآن الكريم

-






بارك الله فيك أختي الحبيبة
وجعل ماطرحتِ في ميزان حسناتك
وشفيعاً لكِ يوم الحساب

تفاصِيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-13-2016   #4
 
الصورة الرمزية ❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦•
 

افتراضي رد: مبتدعات القراء في قراءة القرآن الكريم







جزاكك الله خير ع طرحكك القيم
اسال الله ان يرزقكك فسيح الجنات
دمتِ بحفظ المولى ..

التوقيع:





❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-18-2016   #5
 
الصورة الرمزية الفاتن
 

افتراضي رد: مبتدعات القراء في قراءة القرآن الكريم

اشكرك وجزاك الله خير
والله يعطيك العافيه
على النقل ..

التوقيع:



هناكَ رئــه ثالثهَ ليَ اتنفس بهاَ .
وهيَ [ رووح الفاتن ]

آفضَلْ مِنَ يُدآفِعُ
عِنكَ فِ غيآبِكَ هيُ أخَلآقِك

صراحه هنا حياكم


الفاتن متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2016   #6
 
الصورة الرمزية آناقهہ جنوبيهہ♔
 

افتراضي رد: مبتدعات القراء في قراءة القرآن الكريم

؛،
انبثاقه
سعدت بتواجدكم العطر
لاآحرمت

التوقيع:

إذا الصُحبه حظّ ،انا فيك محظوظه
واذا هِي دَعوة،ما اذكر الا اني دعيت الله الراحة وجاتني على هيئتك،
الحمدلله عليك وعلى نعمة وجودك ب حيآتي
أحبك يَ أجمل أخواتي
آناقهہ جنوبيهہ♔ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2016   #7
 
الصورة الرمزية آناقهہ جنوبيهہ♔
 

افتراضي رد: مبتدعات القراء في قراءة القرآن الكريم

؛،
تفاصيل
سعدت بتواجدكم العطر
لاآحرمت

التوقيع:

إذا الصُحبه حظّ ،انا فيك محظوظه
واذا هِي دَعوة،ما اذكر الا اني دعيت الله الراحة وجاتني على هيئتك،
الحمدلله عليك وعلى نعمة وجودك ب حيآتي
أحبك يَ أجمل أخواتي
آناقهہ جنوبيهہ♔ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2016   #8
 
الصورة الرمزية آناقهہ جنوبيهہ♔
 

افتراضي رد: مبتدعات القراء في قراءة القرآن الكريم

؛،
صاحبه
سعدت بتواجدكم العطر
لاآحرمت

التوقيع:

إذا الصُحبه حظّ ،انا فيك محظوظه
واذا هِي دَعوة،ما اذكر الا اني دعيت الله الراحة وجاتني على هيئتك،
الحمدلله عليك وعلى نعمة وجودك ب حيآتي
أحبك يَ أجمل أخواتي
آناقهہ جنوبيهہ♔ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مبتدعات, القرآن, القراء, الكريم, قراءة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هدي النبي في قراءة القرآن تفاصِيل ۩ الــديـــن المُـبين 16 09-04-2016 03:43 AM
لفظ (قوم) في القرآن الكريم غريب الشوق ۩ الــديـــن المُـبين 8 10-23-2015 03:09 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir