الله يحييك معنآ هـنـا

                      

      


 
العودة   منتديات روح الفاتن > ✦ رُوح آلفَـاتن العآمـة ✦ > ♡ هَــــديــر الـــوَرق
 

♡ هَــــديــر الـــوَرق عصَارة فِكر وطرح حُر لشتّى الموآضيع العامة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-16-2016   #1
 
الصورة الرمزية آناقهہ جنوبيهہ♔
 

افتراضي اشاعات في زمننا

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:60%;background-color:black;border:7px solid gray;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]حديث تلوكه الألسنة والأفواه كأنها آلات بغير عقل ولا تفكير ،
فكيف بستهان بكلمة تقال وفيها

إشاعة الفاحشة وإتهام بالباطل ؟

( وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم )
بأفواهكم لابوعيكم ولا بعقلكم ولا بقلبكم إنما هي كلمات تقذف بها
الأفواه أن ننلقاها العقول ، قال قتادة :
لا تقل رأيت ولم تر ، وسمعت ولم تسمع ، وعلمت ولم تعلم :
فإن الله - تعالى - سائلك عن ذلك كله ".


فاللسان من أخظر ما خلق الله في جسم الإنسان ، وقد قال الني -

صلى الله عليه وسلم -

( وهل يكب الناس في النار على وجوههم ،

أو على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ؟ )

إن " زعموا " وقالو " سلوك يتنافى مع أصول التثبت ،

فمن أولى الخطوات في مواجهة حرب

الشائعات تربية النفوس على الخوف من الله ، والتثبيت في الأمور ،

فالمسلم لا ينبغي أن يكون أذنا لكل ناعق بل عليه الحقيق والتبين ،
فمجرد نقل الأخبار دون التأكد من صحتها موجب

للفسق ؛ وقد صحّ عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنّه قال :

( كفى بالمرء كذباً أن يحدّث بكل ما سمع ) رواه مسلم .


فما أحوجنا على التثبت من أخبار كثيرة تُنقل إلينا ، وما أحوجنا إلى

محاسبة دقيقة لأعمال حمّة تكسبها جوارحنا ، فهل نعي ذلك ،
ونحاسب أنفسنا قبل أن نُحاسب ؟



حقــــــــا أما آن ذلك ؟!
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

التوقيع:

إذا الصُحبه حظّ ،انا فيك محظوظه
واذا هِي دَعوة،ما اذكر الا اني دعيت الله الراحة وجاتني على هيئتك،
الحمدلله عليك وعلى نعمة وجودك ب حيآتي
أحبك يَ أجمل أخواتي
آناقهہ جنوبيهہ♔ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2016   #2
 
الصورة الرمزية AHLAM
 

افتراضي رد: اشاعات في زمننا

يعطيك العافيه ع الطرح.

التوقيع:



سبحان الله والحمدلله ولا إله الا الله والله اكبر.
AHLAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2016   #3
 

افتراضي رد: اشاعات في زمننا

-





سلمت يمينك غاليتي
لعطاءك تنحني الورود
ولقلبك أمنيات بالحبِ تجود
وسعاده بلا حدود
تقديري ي ألق

تفاصِيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2016   #4
 
الصورة الرمزية ❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦•
 

افتراضي رد: اشاعات في زمننا







سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ عطاؤك وجمال إبداعك ..
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير ..
اسأل البآري لك سعآدة دائمة ..
لروحك الياسمين

التوقيع:





❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2016   #5
 
الصورة الرمزية آناقهہ جنوبيهہ♔
 

افتراضي رد: اشاعات في زمننا

منوره الاكسفير

التوقيع:

إذا الصُحبه حظّ ،انا فيك محظوظه
واذا هِي دَعوة،ما اذكر الا اني دعيت الله الراحة وجاتني على هيئتك،
الحمدلله عليك وعلى نعمة وجودك ب حيآتي
أحبك يَ أجمل أخواتي
آناقهہ جنوبيهہ♔ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2016   #6
 
الصورة الرمزية آناقهہ جنوبيهہ♔
 

افتراضي رد: اشاعات في زمننا

منوره تفاصيل

التوقيع:

إذا الصُحبه حظّ ،انا فيك محظوظه
واذا هِي دَعوة،ما اذكر الا اني دعيت الله الراحة وجاتني على هيئتك،
الحمدلله عليك وعلى نعمة وجودك ب حيآتي
أحبك يَ أجمل أخواتي
آناقهہ جنوبيهہ♔ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2016   #7
 
الصورة الرمزية آناقهہ جنوبيهہ♔
 

افتراضي رد: اشاعات في زمننا

منوره مترفه

التوقيع:

إذا الصُحبه حظّ ،انا فيك محظوظه
واذا هِي دَعوة،ما اذكر الا اني دعيت الله الراحة وجاتني على هيئتك،
الحمدلله عليك وعلى نعمة وجودك ب حيآتي
أحبك يَ أجمل أخواتي
آناقهہ جنوبيهہ♔ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2016   #8
 
الصورة الرمزية انبثاقة فجر
 

افتراضي رد: اشاعات في زمننا

سَلِمَت الْأَنَامِل لِهَذَا الإِنتِقَآءِ..الْرَّائِع ..
آبْدَعتْ..فِي الإِختيَارِ لاَحُرِمنَآ جمآل عَطآئكْ .

لِـ رُوحكْ عَبقِ الجُوريِ

التوقيع:
انبثاقة فجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اشاعات, زمننا
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir