أسامة بن زيد - رضي الله عنه - منتديات روح الفاتن
 

 

 

 الله يحييك معنآ هـنـا

                      

      


 
العودة   منتديات روح الفاتن > ۩ رُوح الفـاتن الإسلآميّـة ۩ > ۩ الــديـــن المُـبين
 

۩ الــديـــن المُـبين يختصّ بالمواضيع الإسَلامية والجماعه وحبيبنا صلى الله عليه وسلم ( مذهب أهل السنّة والجمَاعة )

أسامة بن زيد - رضي الله عنه

أسامة بن زيد - رضي الله عنه - "حِب رسول الله" أسامة - رضي الله عنه -: أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي، أبو محمد،

عدد المعجبين7الاعجاب

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 02-04-2016
❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام شهر الخير وسام اعلى مشارك/ـة وسام اللمركز الثاني لمسابقه افضل وسام وسام المركزالاول اجمل تقرير انمي 
 عضويتي » 41
 جيت فيذا » May 2014
 آخر حضور » منذ 4 أسابيع (01:14 AM)
آبدآعاتي » 728,376
موآضيعي » 4646
الاعجابات المتلقاة » 50650
 حاليآ في » جدھہ♥.
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلديآنة  » سٌنية ♡
آلقسم آلمفضل  » التقني ♡
آلعمر  » 27 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » غير مرتبطه ♡
الحآلة آلآن  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » ❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute❞ ضَيٍ آلقُمَر ✦• has a reputation beyond repute
مشروبك   water
قناتك mbc
اشجع ithad
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أسامة بن زيد - رضي الله عنه




أسامة بن زيد - رضي الله عنه -
"حِب رسول الله"

أسامة - رضي الله عنه -:
أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي، أبو محمد، وأبو زيد، الأمير، حِبُّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وابن حِبِّه، وابن حاضنته أم أيمن.

له مائة وثمانية وعشرون حديثًا، اتَّفق البخاري ومسلم منها على خمسةَ عشرَ، وانفرد كل منهما بحديثين، وروى عنه: ابن عباس، وإبراهيم بن سعد بن أبي وقاص، وعروة، وأبو وائل، وكثيرون.

أمَّره النبي - صلى الله عليه وسلم - على جيشٍ فيهم أبو بكر وعمر، وشهِد مؤتة.


توفّي بوادي القرى، وقيل بالمدينة سنة أربع وخمسين عن خمس وسبعين سنة[1].

أمَّر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أسامة على قومٍ فطعنوا في إمارته، فقال: ((إن تطعنوا في إمارته فقد طعنتم في إمارة أبيه من قبلِه، وايمُ الله لقد كان خليقًا للإمارة، وإن كان من أحبِّ الناس إليَّ، وإن هذا لمن أحب الناس إليَّ بعده))[2].

مواقف من حياته - رضي الله عنه -:
• عن أسامة بن زيد - رضي الله عنهما - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يأخذه والحسن ويقول: ((اللهم إني أحبُّهما فأحبَّهما))[3].

• عن محمد بن أسامة بن زيد، عن أبيه، قال: لما ثقل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هبطت وهبط الناس المدينة، فدخلت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقد أصمتَ فلم يتكلَّم، فجعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يضع يديه عليَّ ويرفعهما فأعرف أنه يدعو لي[4].

• عن عائشة - رضي الله عنها - أن قريشًا أهمَّهم شأن المخزومية، فقالوا: مَن يجترئ عليه إلا أسامة بن زيد حِب رسول الله - صلى الله عليه وسلم[5].

• عن أسامة بن زيد - رضي الله عنه -: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأخذني فيقعدني على فخذه، ويقعد الحسن على فخذه الأخرى، ثم يضمهما، ثم يقول: ((اللهم ارحَمْهما فإني أرحَمُهما))[6].

• عن عائشة قالت: أراد رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - أن يمسح مخاط أسامة بن زيد، فقالت عائشة: دعني حتى أكون أنا الذي أفعله، قال: ((يا عائشةُ، أحبِّيه فإني أحبُّه))[7].

غزوة أسامة بن زيد إلى مؤتة:
قال الواقدي: "قالوا: لم يزل رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - يذكر مقتل زيد بن حارثة وجعفر وأصحابه، ووجد عليهم وجدًا شديدًا، فلما كان يوم الاثنين لأربع ليالٍ بقين من صفر سنة إحدى عشرة، أمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الناس بالتهيؤ لغزو الروم، وأمرهم بالانكماش في غزوهم، فتفرَّق المسلمون من عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهم مجدُّون في الجهاد، فلما أصبح رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من الغد، يوم الثلاثاء لثلاث بقين من صفر، دعا أسامة بن زيد، فقال: ((يا أسامة، سِرْ على اسم الله وبركته حتى تنتهي إلى مقتل أبيك، فأوطئهم الخيل، فقد وليَّتُك على هذا الجيش، فأغِرْ صباحًا على أهل (أبنى)، وحرِّق عليهم، وأسرع السير تسبق الخبر، فإن أظفرك الله فأقلِل اللبث فيهم، وخذ معك الأدلاء، وقدِّم العيون أمامك والطلائع))، فلما كان يوم الأربعاء لليلتين بقيتا من صفر، بُدي برسول الله - صلى الله عليه وسلم - فصدع وحُمَّ، فلما أصبح يوم الخميس لليلة بقيت من صفر عقد له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بيده لواءً، ثم قال: ((يا أسامة، اغزُ بسم الله في سبيل الله، فقاتلوا مَن كفر بالله، اغزوا ولا تغدِروا، ولا تقتلوا وليدًا ولا امرأة، ولا تمنَّوا لقاءَ العدو، فإنكم لا تدرون لعلكم تُبتَلَون بهم، ولكن قولوا: اللهم، اكفِناهم، واكفف بأسَهم عنا، فإن لقوكم قد أجلبوا وصيحوا، فعليكم بالسكينة والصمت، ولا تنازعوا ولا تفشلوا فتذهب ريحكم، وقولوا: اللهم، نحن عبادك وهم عبادك، نواصينا ونواصيهم بيدِك، وإنما تغلبهم أنت، واعلموا أن الجنة تحت البارقة)).

فخرج بلوائه معقودًا فدفعه إلى بُريدة بن الحصيب الأسلمي، فخرج به إلى بيت أسامة، وأمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أسامة فعسكر بالجرف، وضرب عسكره في سقاية سليمان اليوم، وجعل الناس يجدُّون بالخروج إلى العسكر، فيخرج مَن فرغ من حاجته إلى معسكره، ومَن لم يقضِ حاجته فهو على فراغٍ، ولم يبقَ أحد من المهاجرين الأولين إلا انتدب في تلك الغزوة: عمر بن الخطاب، وأبو عبيدة بن الجراح، وسعد بن أبي وقاص، وأبو الأعور سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل، في رجال من المهاجرين والأنصار عدة: قتادة بن النعمان، وسلمة بن أسلم بن حريش، فقال رجال من المهاجرين - وكان أشدهم في ذلك قولاً عيَّاش بن أبي ربيعة -: يستعمل هذا الغلام على المهاجرين الأوَّلين، فكثرت القالة في ذلك، فسمع عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - بعض ذلك القول، فردَّه على مَن تكلم به، وجاء إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخبره بقول مَن قال، فغضب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - غضبًا شديدًا، فخرج وقد عصب على رأسه عصابة وعليه قطيفة، ثم صعِد المنبر فحمِد الله وأثنى عليه، ثم قال: ((أما بعد، يا أيها الناس، فما مقالة بلغتني عن بعضكم في تأميري أسامة بن زيد؟ والله، لئن طعنتم في إمارتي أسامةَ لقد طعنتم في إمارتي أي تأميري أباه من قبله، وايم الله، إن كان للإمارة لخليقًا، وإن ابنه من بعده لخليق للإمارة، وإن كان لمن أحب الناس إليَّ، وإن هذا لمن أحب الناس إليَّ، وإنهما لمخيلان لكل خيرٍ، فاستوصوا به خيرًا، فإنه من خياركم))، ثم نزل - صلى الله عليه وسلم - فدخل بيته، وذلك يوم السبت لعشر ليال خلون من ربيع الأول، وجاء المسلمون الذين يخرجون مع أسامة يودِّعون رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيهم عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((أنفِذوا بعث أسامة))، ودخلت أم أيمن، فقالت: أي رسول الله، لو تركت أسامة يقيم في معسكره حتى تتماثل، فإن أسامة إن خرج على حالته هذه لم ينتفع بنفسه، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((أنفِذوا بعث أسامة))، فمضى الناس إلى المعسكر فباتوا ليلة الأحد، ونزل أسامة يوم الأحد ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثقيل مغمور، وهو اليوم الذي لدُّوه فيه، فدخل على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعيناه تهملان، وعنده العباس والنساء حوله، فطأطأ عليه أسامة فقبَّله، ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - لا يتكلَّم، فجعل يرفع يده إلى السماء ثم يصبها على أسامة، قال: فأعرف أنه كان يدعو لي، قال أسامة: فرجعت إلى معسكري، فلما أصبح يوم الاثنين غدا من معسكره وأصبح رسول الله - صلى الله عليه وسلم مفيقًا - فجاءه أسامة فقال: ((اغدُ على بركة الله)).

فودَّعه أسامة، ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - مُفيقٌ مريح، وجعل نساؤه يتماشَطن سرورًا براحته، فدخل أبو بكر - رضي الله عنه - فقال: يا رسول الله، أصبحتَ مُفيقًا بحمد الله، واليوم يوم ابنة خارجة فائذنْ لي، فأذِن له فذهب إلى السنح، وركِب أسامة إلى معسكره، وصاح في الناس أصحابه باللحوق بالعسكر، فانتهى إلى معسكره ونزل، وأمر الناس بالرحيل وقد متع النهار، فبينا أسامة يريد أن يركب من الجرف أتاه رسول أم أيمن - وهي أمه - تخبره أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يموت، فأقبل أسامة إلى المدينة معه عمر وأبو عبيدة بن الجراح، فانتهوا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يموت، فتوفِّي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين زاغت الشمس يوم الاثنين لاثنتي عشرة خلت من ربيع الأول.

ودخل المسلمون الذين عسكروا بالجرف المدينة، ودخل بريدة بن الحصيب بلواء أسامة معقودًا حتى أتى به باب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فغرَزه عنده، فلما بويع لأبي بكر - رضي الله عنه - أمر بريدة أن يذهب باللواء إلى بيت أسامة، فلما بلغ العرب وفاة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وارتدَّ مَن ارتدَّ عن الإسلام، قال أبو بكر - رضي الله عنه - لأسامة - رحمة الله عليه -: انفُذْ في وجهِك الذي وجَّهك فيه رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم[8].

واعتزل أسامة - رضي الله عنه - الفتنة التي حدثت في عهد علي - رضي الله عنه - ومعاوية -رضي الله عنه- هذا هو الصحابي الذي جاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين.

شبكة الالوكة

[1] سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد (6 / 144).
[2] صحيح البخاري (5 / 141).
[3] صحيح البخاري (5 / 26).
[4] رواه الترمذي، وقال: هذا حديث حسن غريب (5 / 677).
[5] صحيح البخاري (5 / 23).
[6] صحيح البخاري (8 / 8).
[7] أخرجه ابن حبان (15 / 534) والترمذي (3818) وقال: هذا حديث حسن صحيح.
[8] مغازي الواقدي (3 / 1121).





Hshlm fk .d] - vqd hggi uki gwhgm




المصدر : منتديات روح الفاتن - من ۩ الــديـــن المُـبين




رد مع اقتباس
قديم 02-04-2016   #2



 عضويتي » 2
 جيت فيذا » Apr 2014
 آخر حضور » منذ يوم مضى (09:09 PM)
آبدآعاتي » 264,239
موآضيعي » 3288
الاعجابات المتلقاة » 42082
 حاليآ في » روح الفاتنَ
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 26 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبطه ♡
الحآلة آلآن  » مَافيه إلا الكبـريـاء و أنــا ♕
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
عدد الاوسمة  » 40
 التقييم » الفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond repute
مشروبك   star-box
قناتك mbc
اشجع naser

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~
انّ كَآإن طيبي
عيـب ومشكلتيُ وفيتَ
آموت صآدقهه وأرفض آعيش كذأبههُ
طبعيُ كذإ عن عزتيُ مآ تخليتُ ،
عنديُ مبآدئ دؤنهآ تررخصُ رقاب


اوسمتي

الفاتن غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسامة بن زيد - رضي الله عنه



بـــآرك الله فيـك عآلنقل القيم
ولا حرمك الآجر والمثوبــه
دمت برضى من الرحمن "


مواضيع : الفاتن



رد مع اقتباس
قديم 02-04-2016   #3



 عضويتي » 5
 جيت فيذا » Apr 2014
 آخر حضور » 07-12-2019 (03:32 PM)
آبدآعاتي » 171,014
موآضيعي » 377
الاعجابات المتلقاة » 7
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 22 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبطه ♡
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
عدد الاوسمة  »
 التقييم » بيرفكت is an unknown quantity at this point
مشروبك   pepsi
قناتك action
اشجع ithad

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

بيرفكت غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسامة بن زيد - رضي الله عنه



جزاك الله خيــر
يعطيك العافيه على الطرح الراائع
تميز وابداع
لاحُرمنآ من جديدك القاااادم
ودي واحتراااامي




رد مع اقتباس
قديم 02-05-2016   #4



 عضويتي » 1024
 جيت فيذا » Jun 2015
 آخر حضور » 10-27-2017 (07:42 PM)
آبدآعاتي » 42,499
موآضيعي » 226
الاعجابات المتلقاة » 2416
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  آنثى
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » سُهآد ! has a reputation beyond reputeسُهآد ! has a reputation beyond reputeسُهآد ! has a reputation beyond reputeسُهآد ! has a reputation beyond reputeسُهآد ! has a reputation beyond reputeسُهآد ! has a reputation beyond reputeسُهآد ! has a reputation beyond reputeسُهآد ! has a reputation beyond reputeسُهآد ! has a reputation beyond reputeسُهآد ! has a reputation beyond reputeسُهآد ! has a reputation beyond repute
مشروبك   al-rabie
قناتك max
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

سُهآد ! غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسامة بن زيد - رضي الله عنه




جزاك الله خيراً
وجعله في ميزان حسناتك





رد مع اقتباس
قديم 02-06-2016   #5



 عضويتي » 13
 جيت فيذا » Apr 2014
 آخر حضور » 02-12-2016 (04:51 AM)
آبدآعاتي » 1,969
موآضيعي » 10
الاعجابات المتلقاة » 56
 حاليآ في » روح الفاتن
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  آنثى
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » خـﮧـجل is a name known to allخـﮧـجل is a name known to allخـﮧـجل is a name known to allخـﮧـجل is a name known to allخـﮧـجل is a name known to allخـﮧـجل is a name known to all
مشروبك   pepsi
قناتك mbc
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

خـﮧـجل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسامة بن زيد - رضي الله عنه



جَزَاك الْلَّه خَيْر الْجَزَاء وبارك الله فيك

وَشُكْرَا لَطرَحُكِ الْهَادَف وَإِخْتِيارِكِ الْقَيِّم
رِزْقِكِ الْمَوْلَى الْجِنـة وَنَعِيْمَهَا
وَجَعَلـ مَا كُتِب فِي مَوَازِيّن حَسنَاتكِ
وَرَفَع الْلَّه قَدْرَكِ فِي الْدُنَيا وَالْآخرَّة
وَأَجْزَل لَك الْعَطاء الْلَّه يُعْطِيك الْعافِيَّة
دمت بحفظ الرحمن لك مني أرق التحيـآآ




رد مع اقتباس
قديم 02-06-2016   #6



 عضويتي » 4
 جيت فيذا » Apr 2014
 آخر حضور » منذ 20 ساعات (08:04 AM)
آبدآعاتي » 1,015,017
موآضيعي » 6676
الاعجابات المتلقاة » 509
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الترفيهي ♡
آلعمر  » 26 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مخطوبه ♔
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
عدد الاوسمة  »
 التقييم » شٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond reputeشٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond reputeشٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond reputeشٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond reputeشٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond reputeشٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond reputeشٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond reputeشٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond reputeشٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond reputeشٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond reputeشٌـمْـوًّخٌ has a reputation beyond repute
مشروبك   bison
قناتك mbc4
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 9 CS2 My Camera:

تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

شٌـمْـوًّخٌ متواجد حالياً

افتراضي رد: أسامة بن زيد - رضي الله عنه



جزآك الله كل خير ع الطرح

يعطيك الف الف عآفيه ي رب

طرح رآئع بروعتك وجمآل حضورك

لاحرمنآ من موآضيعك المميزه

ودي ل روحك .





رد مع اقتباس
قديم 02-07-2016   #7



 عضويتي » 422
 جيت فيذا » Sep 2014
 آخر حضور » 09-08-2019 (01:13 PM)
آبدآعاتي » 931,200
موآضيعي » 1948
الاعجابات المتلقاة » 24777
 حاليآ في » روح الفاتن
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Bahrain
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
عدد الاوسمة  »
 التقييم » جٌــمـوح ❥ is on a distinguished road
مشروبك   star-box
قناتك max
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~
ما عجبي موت المحبين
في الهوى ..
و لكـــن
بقاء العاشقين
عجيبُ ..


اوسمتي

جٌــمـوح ❥ غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسامة بن زيد - رضي الله عنه



.








جزاك الله خيرا
وجعله في ميزان حسناتكك


مواضيع : جٌــمـوح ❥



رد مع اقتباس
قديم 02-07-2016   #8



 عضويتي » 728
 جيت فيذا » Jan 2015
 آخر حضور » 09-08-2019 (10:57 PM)
آبدآعاتي » 133,814
موآضيعي » 223
الاعجابات المتلقاة » 11291
 حاليآ في » الجبيل
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
عدد الاوسمة  »
 التقييم » الهاجس has a reputation beyond reputeالهاجس has a reputation beyond reputeالهاجس has a reputation beyond reputeالهاجس has a reputation beyond reputeالهاجس has a reputation beyond reputeالهاجس has a reputation beyond reputeالهاجس has a reputation beyond reputeالهاجس has a reputation beyond reputeالهاجس has a reputation beyond reputeالهاجس has a reputation beyond reputeالهاجس has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك action
اشجع ithad

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

الهاجس غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسامة بن زيد - رضي الله عنه



.








الله يجزاك خير على الطرح القيًم
ودي وتقديري ل سموك




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لصالة, الله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنشودة أسامة السلمان - سلامي ياللي شٌـمْـوًّخٌ ۩ رطب مسمعك ومتع عينيك 12 08-25-2018 06:10 PM
آن الخشوع - أسامة السلمان هآجر ۩ رطب مسمعك ومتع عينيك 12 07-27-2015 03:29 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas