مَحَبَّةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم . - منتديات روح الفاتن
 

 

 

 الله يحييك معنآ هـنـا

                      

      


 
العودة   منتديات روح الفاتن > ۩ رُوح الفـاتن الإسلآميّـة ۩ > ۩ الــديـــن المُـبين
 

۩ الــديـــن المُـبين يختصّ بالمواضيع الإسَلامية والجماعه وحبيبنا صلى الله عليه وسلم ( مذهب أهل السنّة والجمَاعة )

مَحَبَّةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم .

إِنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا

عدد المعجبين12الاعجاب

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-02-2015
я м α ɒ ɪ н غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
شكراً لمشاركتك بدورة تنسيق المواضيع الاحترافية الث 8 وسآم شكر وتقدير للمشآرك بدورة التوآقيع الاحترآفيه  وسآم عيد الاضحى المبآرك . 
 عضويتي » 860
 جيت فيذا » Mar 2015
 آخر حضور » 02-12-2019 (05:45 PM)
آبدآعاتي » 30,426
موآضيعي » 96
الاعجابات المتلقاة » 2490
 حاليآ في » وطنْ يحكمه آل سعٌود .
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  آنثى
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » я м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond repute
مشروبك   water
قناتك nicklodeon
اشجع hilal
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مَحَبَّةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم .





إِنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا
وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ
فَلَا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا
عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، صَلَى اللهُ وَسَلَمَ وَبَارَكَ عَلَيهِ، وَعَلَى آلِهِ وَأَصَحَابِهِ أَجْمَعِين.

ثُمَّ أَمَّا بَعْدُ:


سنتكلم عن "الطريق إلى محبة النبي صلى الله عليه وسلم".

ومما يجب أن نفهمه ونعرفه: أن محبة النبي صلى الله عليه وسلم واجبة؛
أوجب من محبة النفس والولد والوالد والناس أجمعين، وأن من لم يحب النبي صلى الله عليه وسلم؛
فهو كافر، والأدلة على ذلك قائمة واضحة، ولكن ما طريق هذه المحبة؟

أولاً: نتكلم عن الأدلة على وجوب محبته صلى الله عليه وسلم أكثر من محبة جميع الخلق.

يقول الله -سبحانه وتعالى-: {قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ
وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ
وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ} [التوبة: 24].

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أنس -رضي الله عنه
المتفق على صحته: ((لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُوْنَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَلَدِهِ وَوَالِدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِيْنَ)).

ويقول أيضًا من حديث أنسٍ -رضي الله عنه- وهو متفقٍ عليه أيضًا:
((ثَلاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ بِهِنَّ حَلاوَةَ الإيمانِ: أنْ يَكُونَ اللهُ وَرَسُولُهُ
أحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سَوَاهُمَا، وَأنْ يُحِبّ المَرْءَ لاَ يُحِبُّهُ إلاَّ للهِ، وَأَنْ يَكْرَهَ أنْ
يَعُودَ في الكُفْرِ بَعْدَ أنْ أنْقَذَهُ الله مِنْهُ، كَمَا يَكْرَهُ أنْ يُقْذَفَ في النَّارِ)).

والشاهد من الحديث: ((أنْ يَكُونَ اللهُ وَرَسُولُهُ أحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سَوَاهُمَا))؛
فتكون محبة الله أولاً؛ ثم محبة رسوله صلى الله عليه وسلم، وهما مرتبطتان؛
لأن من يدعي محبة الله، وهو لا يحب رسول الله صلى الله عليه وسلم؛
فهو كاذبٌ في دعواه.

ولما قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-:
"يا رسول الله إنك أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي؛
قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا يا عمر))؛ أي: حتى أكون أحب إليك
من نفسك؛ قال: "والله يا رسول الله لأنت أحب إلي من كل شيء حتى من
نفسي؛ فقال: ((الآن يا عمر)).

عمر بن الخطاب الذي كان من فرط حبه للنبي صلى الله عليه وسلم،
لما انتقل النبي صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى ما كاد يصدق؛
بل نسي حتى الآيات التي تدل على أنه صلى الله عليه وسلم سيموت
كما يموت غيره من البشر! فلما بلغه الخبر؛ جاء وقال: "من قال إن محمدًا مات
ضربت عنقه"؛ حتى شرح الله صدره لكلام أبي بكر -رضي الله عنه- الذي قام
خطيبًا في الناس؛ قائلاً: "من كان يعبد محمدًا فإن محمدًا فقد مات،
ومن كان يعبد الله فإن الله حيٌ لا يموت؛ ثم تلا الآية الكريمة:
{وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ
عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا} [آل عمران: 144]؛
فوقع عمر على ركبتيه؛ قائلاً: وكأني لم أسمع بهذه الآية من قبل! ما الذي أنساه؟
ما الذي أذهله؟ فرط حبه، وشدة حبه للنبي صلى الله عليه وسلم.

كان من حب الصحابة -رضي الله عنهم- له أن أحدهم لا يخاطبه إلا

"فداك نفسي يا رسول الله"، "بأبي أنت وأمي يا رسول الله"،
وكان من حبهم له صلى الله عليه وسلم أنهم كانوا يتلقون السيوف برقابهم،
والرماح بصدورهم دفاعًا عن الرسول صلى الله عليه وسلم ودعوته؛ حتى
إن أحد الصحابة لما قُدِّمَ للقتل؛ قالوا: أتحب أن يكون محمدًا مكانك؟ قال
"والله ما أحب أن يكون مكاني أبدًا"؛ أي: في القتل.

ومع هذا الحب، وهذا الاحترام والتعظيم والتبجيل والتقدير؛
حتى إن أحدهم لا يكاد يملأ عينه من النظر إليه إجلالاً وحياءً وإكبارًا وتعظيمًا،
مع هذا الحب كله؛ فإنهم لم يغلوا فيه؛ كما غلت النصارى واليهود في أنبيائهم،
وكما غلى بعض عباد القبور من هذه الأمة، ولم يجفون؛ فكانوا وسطًا بين الغالي
فيه والجافي عنه، فلم ينزلوه فوق منزلته، ولم يستغيثوا به أو يدعوه من دون الله،
ولم يطلبوا منه ما لا يطلب إلا من الله -سبحانه وتعالى-، ولا يستغيثون به،
ولا يدعونه، ولا يقدمون له القرابين.

بل كانت محبتهم له -التي تفوق محبة النفس- تتمثل، ويقيمون دليلاً عليها؛
بطاعته فيما أمر به، وتصديقه فيما أخبر به، وعبادة الله -تبارك وتعالى
- وفق شرعه القويم، والبعد عن كل ما حذر منه أو نهى عنه، أو زجر منه
أو نهى عنه. ذلك هو طريق محبته صلى الله عليه وسلم.

وليس طريق محبته؛ إقامة الموالد والحفلات والأعياد السنوية التي قلدنا
فيها اليهود والنصارى وأعداء الإسلام؛ فمنا من يقيم تلك الحفلات وهو لا يصلي،
ولا يتبع هديه صلى الله عليه وسلم، ولا يعرف من سيرته شيء،
وإنما هي حفلات يحضرها كل عام، ويأكل ويشرب ويرتع كما ترتع الأنعام،
ويقرأ بعض القصائد وبعض المدائح فحسب! بينما تجده
لا يمثل الإسلام لا ظاهرًا ولا باطنًا.

وتلك الأعياد والحفلات إنما وقعت بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بنحو
أربعة قرون، وبناءً على ذلك فإن ثمة سؤالاً يطرح نفسه؛ لما لم يفعل هذا الصحابة؟
لما لم يفعل هذا التابعون؟ لما لم يفعل هذا الأئمة الأربعة؟ أبو حنيفة
ومالك والشافعي وأحمد -رحمهم الله تعالى- وغيرهم من أئمة الدين؛
كالأوزاعي والليث، والسُفيَانين، وعبد الرزاق، والبخاري، ومسلم، والترمذي،
وأبي داود، والنسائي، وابن ماجه، وابن خزيمة، والطحاوي، وغيرهم
من أئمة الهدى والدين، لما لم يفعلوا ذلك؟ هل قصروا في تنفيذ أمره

صلى الله عليه وسلم؟ ما الجواب؟ هل قصروا في ذلك؟!

هل بلغنا علمٌ لم يبلغهم؟! هل نزل وحيٌ بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!
هل كنا نحن المتأخرين -الذين وقعنا في تلك الأعياد الجاهلية-
هل نحن أعلم منهم، أو أفقهم منهم، أو هل ندانيهم أو نساوي عُشْرَ مِعْشَارِهم؟!
حتى يأتي من يأتي بعد القرن الرابع؛ فيشرع هذه التشريعات الجاهلية!
ويقيم تلك الأعياد البدعية الجاهلية؟! من الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم،
أو غيره من الموالد؟ إن هذا من أعمال الجاهلية، والجهلة والمبتدعة والخرافيين
والدجاجلة الذين يأكلون أموال الناس بالباطل؛ ولذلك أنا ضربت لكم مثلاً بفرط
وشدة حبة الصحابة له عليه الصلاة والسلام. أكثروا من الصلوات والسلام عليه
وبخاصة في يوم الجمعة، ولا تكونوا بخلاء، ولا تكونوا من قوم "صلعم"،
أو من قوم "ص"، تلك العادات الصحفية التي تبخل حتى أن تكتب
"صلى الله عليه وسلم"! وإنما يكتبون حرف الصاد، أو يكتبون صلعم،
يختزلون اختزالاً، نسأل الله العافية والسلامة،
((رغم أنف امرئٍ ذكرت عنده فلم يصل عليَّ))
صلى الله عليه وسلم.

ولا تتحول الصلاة والسلام عليه إلى أغاني وأناشيد، وابتهالات وتكسر بالصوت وألحان؛
كما يجري في بعض البلاد الإسلامية دبر كل صلاة؛ هذا أيضًا من أعمال الجاهلية،
هذا بدعة؛ وإنما تصلى وتسلم عليه بنفسك، دون ارتباط بلفظٍ جماعيٍ،
وأفضل الصلاة والسلام عليه، أفضل صيغة؛ هي الصلاة الإبراهيمية التي أُمرنا
نقرأها في التشهد، وقد اختصرها الصحابة في جملة واحدة وهي
: "صلى الله عليه وسلم"؛ فمحبته صلى الله عليه وسلم ليست في هذه الطقوس،
وليس في إقامة تلك الحفلات، ولا في الأغاني والأناشيد، والأهازيج،
ولا في إقامة الموالد والأعياد الجاهلية؛ وإنما تكون محبته باتباعه والسير على
نهجه، والعض على سنته بالنواجذ، وتطبيقها ظاهرًا وباطنًا، قولاً وعملاً واعتقادًا؛
قال الله -عزَّ وجل-: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} [الأحزاب: 21].

وقال الله -تبارك وتعالى- أيضًا:
{قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ} [آل عمران: 31].

فدليل محبة الله ورسوله؛ إتباعه صلى الله عليه وسلم في هديه وسيرت
ه وسنته وتطبيق شرعه، ويقول الله -جل وعلا-: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ
وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا} [الحشر: 7].

ويقول -سبحانه-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ
وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ
إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا} [النساء: 59].

فهذا هو طريق المحبة، ودليل المحبة، أما أن ندعي المحبة ونحن
نترك أوامره ونقع في محارمه؛ فهذه دعاوى كاذبة، لم يُقَم عليها دليل؛
حتى وإن فعلنا آلاف الحفلات فإن ذلك زبد، {فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا
مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ} [الرعد: 17].

فإقامة الحفلات ما هو إلا زبد، ولو ترنم به الملايين عبر الإذاعات ووسائل
الإعلام في كل عام، ولو رأينا الكثير يفعله؛ فإن العبرة ليست بالكثرة؛ وإنما العبرة
بإقامة العمل على دليل وبرهان واضح من كتاب الله تعالى،
وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم؛ وإلا فالكثرة فقد ذمها الله -
عزَّ وجل- إذا لم تكن على حق وهدى؛ قال الله -جل وعلا-:

{وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ} [الأنعام: 116]

وقال -تبارك وتعالى-: {وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ} [سبأ: 13]

{وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ} [يوسف: 103]

{وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ} [يوسف: 106]

فلابد -يا عبد الله!- من أن نقيم البرهان والدليل على صدقنا في دعوى
محبته صلى الله عليه وسلم، ولا يكفي أن ندعي هذه الدعاوى دون إقامة الدليل.


فعلينا أن نتأسى به -عباد الله- بدلاً من أن نحول محبته إلى طقوس
ما أنزل الله بها من سلطان، فيحضر المغنيين والمغنيات،
وتقرأ قصيدة البردة الشركية الوثنية، التي ملأت بالشرك والبدع والخرافات،
ولو لم يكن فيها إلا قول صاحبها: «يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به سواك
عند نزول الحادث العمم» لكفى بذلك شركًا، وأعظم منه، وأخطر منه،

إن الرسول صلى الله عليه وسلم
هو جود من الله، ورحمة من الله مزداة، ونعمة من لله -تبارك وتعالى-
على هذه الأمة، وليست السموات والأرض من جوده؛ بل هو نفسه عليه الصلاة والسلام
فضلٌ من الله علينا ورحمة من الله علينا، ومن جود الله -تبارك وتعالى- علينا،


أن الله -تبارك وتعالى- هو الذي علمه وألهمه وأوحى إليه، سبحانه وتعالى-




شوهد بلال -رضي الله عنه- يومًا من الأيام يبكي؛ فقيل له: كيف تبكي؟!
وقد انتقل النبي صلى الله عليه وسلم لما هو أفضل من هذه الدنيا -التي هي
دار ممر ودار معبر ومتاعب ومآسي-؛ قال: والله لا أبكي الرسول صلى الله عليه وسلم،
وإن كنت أحبه لا أبكي كونه انتقل إلى الدار الآخرة؛

لأن ذلك خيرٌ له، ولكنني أبكي انقطاع الوحي من السماء"
هذا هو الفقه بعينه. وليس الذين يتراقصون كما تتراقص النساء،

فماذا بعد الحق إلا الضلال؟!

على المسلم أن يتجرد من التقليد الأعمى، ومن التعصب،
وأن يجتهد فيما أمره الله به، وفي تطبيق هدي النبي صلى الله عليه وسلم،
إلى أن يلقى الله -جل وعلا-.

أسأل الله الكريم رب العرش العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، أن يجعلنا وإياكم
ممن يحبه ويقتدي به ويتبعه، وأن يحشرنا معه يوم القيامة، وأن يرزقنا وإياكم
شربة من حوضه، شربة لا نظمأ بعدها أبدًا، وأن يجعلنا ممن وُفِّقَ لإحياء سنته،

وطاعته ومحبته على الوجه الذي يُرضي الله -سبحانه وتعالى-.



المصدر مكتبة الشيخ صالح بن سعد السحيمي



lQpQf~QmA hgk~QfAd~A wQg~Qn hggiE uQgQdXiA ,QsQg~Ql >




المصدر : منتديات روح الفاتن - من ۩ الــديـــن المُـبين




رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015   #2



 عضويتي » 754
 جيت فيذا » Feb 2015
 آخر حضور » 02-07-2015 (12:41 AM)
آبدآعاتي » 11,821
موآضيعي » 0
الاعجابات المتلقاة » 1039
 حاليآ في » بلاد الحرمين
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  ذكر
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » جفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud of
مشروبك   7up
قناتك mbc4
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

جفى خلان غير متواجد حالياً

افتراضي



_


ابدعت في طرحك .




رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015   #3



 عضويتي » 754
 جيت فيذا » Feb 2015
 آخر حضور » 02-07-2015 (12:41 AM)
آبدآعاتي » 11,821
موآضيعي » 0
الاعجابات المتلقاة » 1039
 حاليآ في » بلاد الحرمين
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  ذكر
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » جفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud of
مشروبك   7up
قناتك mbc4
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

جفى خلان غير متواجد حالياً

افتراضي



_


ابدعت في طرحك .




رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015   #4



 عضويتي » 754
 جيت فيذا » Feb 2015
 آخر حضور » 02-07-2015 (12:41 AM)
آبدآعاتي » 11,821
موآضيعي » 0
الاعجابات المتلقاة » 1039
 حاليآ في » بلاد الحرمين
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  ذكر
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » جفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud of
مشروبك   7up
قناتك mbc4
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

جفى خلان غير متواجد حالياً

افتراضي



_


ابدعت في طرحك .




رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015   #5



 عضويتي » 754
 جيت فيذا » Feb 2015
 آخر حضور » 02-07-2015 (12:41 AM)
آبدآعاتي » 11,821
موآضيعي » 0
الاعجابات المتلقاة » 1039
 حاليآ في » بلاد الحرمين
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  ذكر
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » جفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud ofجفى خلان has much to be proud of
مشروبك   7up
قناتك mbc4
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter


اوسمتي

جفى خلان غير متواجد حالياً

افتراضي



_


ابدعت في طرحك .




رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015   #6



 عضويتي » 2
 جيت فيذا » Apr 2014
 آخر حضور » منذ 23 ساعات (01:51 AM)
آبدآعاتي » 251,092
موآضيعي » 3288
الاعجابات المتلقاة » 41987
 حاليآ في » روح الفاتنَ
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 26 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبطه ♡
الحآلة آلآن  » مَافيه إلا الكبـريـاء و أنــا ♕
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
عدد الاوسمة  » 40
 التقييم » الفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond repute
مشروبك   star-box
قناتك mbc
اشجع naser

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~
انّ كَآإن طيبي
عيـب ومشكلتيُ وفيتَ
آموت صآدقهه وأرفض آعيش كذأبههُ
طبعيُ كذإ عن عزتيُ مآ تخليتُ ،
عنديُ مبآدئ دؤنهآ تررخصُ رقاب


اوسمتي

الفاتن متواجد حالياً

افتراضي رد: مَحَبَّةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم .



بارك الله فيك ..


مواضيع : الفاتن



رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015   #7



 عضويتي » 787
 جيت فيذا » Feb 2015
 آخر حضور » 10-15-2015 (09:10 AM)
آبدآعاتي » 10,248
موآضيعي » 50
الاعجابات المتلقاة » 2826
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه
جنسي  »
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » اميره نجديه has a reputation beyond reputeاميره نجديه has a reputation beyond reputeاميره نجديه has a reputation beyond reputeاميره نجديه has a reputation beyond reputeاميره نجديه has a reputation beyond reputeاميره نجديه has a reputation beyond reputeاميره نجديه has a reputation beyond reputeاميره نجديه has a reputation beyond reputeاميره نجديه has a reputation beyond reputeاميره نجديه has a reputation beyond reputeاميره نجديه has a reputation beyond repute
مشروبك
قناتك
اشجع

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

اميره نجديه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مَحَبَّةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم .



رماديه
جزاتس الله خيري الدنيا والاخره
ع الطرح القيم والمفيد
ربي يسعدتس ي الغلا
عسااتس ع القووه
دمتي برعاية الله وحفظه


я м α ɒ ɪ нمعجبون بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015   #8



 عضويتي » 860
 جيت فيذا » Mar 2015
 آخر حضور » 02-12-2019 (05:45 PM)
آبدآعاتي » 30,426
موآضيعي » 96
الاعجابات المتلقاة » 2490
 حاليآ في » وطنْ يحكمه آل سعٌود .
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  آنثى
آلديآنة  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
الحآلة آلآن  »
نظآم آلتشغيل  »
عدد الاوسمة  »
 التقييم » я м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond reputeя м α ɒ ɪ н has a reputation beyond repute
مشروبك   water
قناتك nicklodeon
اشجع hilal

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

My Flickr تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~
.



اللهم أسعد والديﱠ
سعادتين :
الدنيا بخيرها
والجنة بـ فردوسها .


اوسمتي

я м α ɒ ɪ н غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مَحَبَّةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم .



آنرتم المتصفح بَ حضوركَم .
لِ روحكَم الجوري




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مَحَبَّةِ, اللهُ, النَّبِيِّ, صَلَّى, عَلَيْهِ, وَسَلَّم
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يَومَ يَميزُ اللهَ الخبيثَ من الطَّيِّب نوره العصيمي♪✿ ۩ الــديـــن المُـبين 19 12-26-2015 12:03 AM
وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ شَتآت رُوح ۩ الــديـــن المُـبين 9 03-12-2015 09:51 AM
معنى الآية إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ بحة شمالي ۩ الــديـــن المُـبين 15 02-21-2015 04:20 AM
صلى عليك اللهُ يا علمَ الهدى نسمة هدوء ۩ الــديـــن المُـبين 14 12-02-2014 04:57 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas