منتديات روح الفاتن - عرض مشاركة واحدة - عندما تسقط الصوره
عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 12-07-2017, 10:06 AM
الفاتن غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
انّ كَآإن طيبي
عيـب ومشكلتيُ وفيتَ
آموت صآدقهه وأرفض آعيش كذأبههُ
طبعيُ كذإ عن عزتيُ مآ تخليتُ ،
عنديُ مبآدئ دؤنهآ تررخصُ رقاب
لوني المفضل White
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Apr 2014
 فترة الأقامة : 1682 يوم
 أخر زيارة : 11-05-2018 (09:57 AM)
 الإقامة : اركان الفاتن
 المشاركات : 187,288 [ + ]
 التقييم : 2015108162
 معدل التقييم : الفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond reputeالفاتن has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
Q25 عندما تسقط الصوره




قد نراهم .. نعرفهم .. نعيش معهم
يمتلكون كامل إهتمامنا
تجذبنا لهم أرواحهم
إنجذاب غير إرادي
يزداد الحب .. والإعجاب .. والتقدير
حتى نتمنى أن نكون ( هم )
فنتحول إلى نسخة منهم
نقتبس كل ما يعجبنا بهم
حتى تذكرنا أنفسنا بهم
نتباهى بذلك التشابه
نرى أنفسنا بنظرة أخرى بعدما صرنا ( هم )
لكن إحترامنا لهم أكبر وأرقى
حـــــــــــتى ..,
نراهم يتحولون
يتبدلون
ويتغيرون
كأننا لم نعرفهم من قبل
لا نتخيل كيف أعجبنا بهم
في يوم من الأيام
لم يعد ذلك الحب والإعجاب
سيدا للأحاسيس لبموجه لهم
تحولت المشاعر
بتحول مزاياهم التي كنا نراها بهم إلى عيوب
وحشه غريبة حلت محل تلك الألفه
لا نتحمل وجودنا معهم
حتى لا يتجدد ذلك الإحساس المؤلم بخيبة الأمل
نحبهم ( لما كانوا )
لكن ( كان ) سيظل فعل ماضي
لا يبعث في النفس إلا الحسرة على ماكان
بعكس الفعل ( صار ) فهو ماضي أيضا
لكنه يحمل حال جديد ووضع مختلف
لم نكن نعلم كيف تتحول المشاعر
إلا إن عشنا هذه التجربة الحية لهذا التحول

مؤلم جدا فقدان ذلك التجاذب
والأكثر ألما أن كلانا في واد مختلف
عن الآخر رغم قرب المسافات
وكأننا لم نكن
وكأننا نجهل من يكونون
بعد أن كانوا كتاب مفتوح نتصفحه بكل سهولة
وبنظرة واحدة نفهم كل كلمة فيه
بعد أن كنا نسرق اللحظات لمجالستهم
صرنا نتحاشى ذلك التقارب المكاني
لأننا نعلم أننا لا نكرههم
بل نحبهم بكل أسف
ونعلم كذلك أن ها الحب جرحنا من قبل
ولا يزال هذا الجرح ينزف
لكنه يبدو حب لشخص نجهل من يكون
قد يشعروا بفقدان ذاتهم يوما ما
لكنهم إما أن يعتادوا على ذاتهم الجديدة
أو أن يتراجعوا
ليس من أجل ما كان
بل من أجل أنفسهم
ومن أجل ذاتهم المثالية القديمة
فهم كما عرفوا طريقهم الأول
سيعودوا إليه إن أرادوا ذلك
إنكسر البرواز .. وسقطت الصورة
فتناثرت الحروف
وسقطت الدموع
فما إنكسر لن يعود



uk]lh jsr' hgw,vi





رد مع اقتباس